Copy
View this email in your browser

حيّاكم الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته، 
عساكم بخير وألف عافية،

نرحّب بجميع المشتركين والمشتركات الجدد (العدد الإجمالي 300 حاليًا)، وأدعوكم لأمرين:

1) لمن لم يطالع الأعداد السابقة، لا تفوتوها. طالعوها هنا

3) شاركوا الرسالة عبر البريد الإلكتروني بإعادة توجيهها لمن ترونه مهتما بها.

ملاحظة هامة: شاركوا ما أصنعه من محتوى هنا في هذه النشرة وفي مدونتي وفي يونس توك. شكرًا جزيلًا لكم!


شخصيًا أستعمل هذه النشرة أحيانًا كأنها توثيق فضفاض (غير دقيق) لحياتي، ووجدتها أيضًا أنها بمثابة (موجز) يحكي عن آخر أخباري يصل لمجموعة من الأصدقاء الذين يقولون أنهم لا يريدون إزعاجي بالسؤال عن حالي بين الحين والآخر لأنهم يعرفون أنني مشغول.

دعنا نبدأ إذًا بهذا السؤال: كيف حالك مستر يونس؟

بخير الحمد لله في نعمة وعافية. أرجو أن تكونوا أنتم كذلك.

إنّ قصة لماذا لا أملك بطاقة بنكية مُستقرة يطول شرحها، لكن لا يُستغرب ذلك خاصةً إن كنت تعيش في منطقة تدعى شمال أفريقيا. وأيًا يكن فإن هذه الحكاية ليست عن البطاقات البنكية وإن كانت ذات صلة بها، بل عما حدث مؤخرًا من أني كدت أفقد اسم النطاق Youdo.blog وإمكانية تجديد الخطة المميزة لمنصة ووردبريس المنصة التي يقوم عليها موقعي الحالي: مدونة يونس بن عمارة.

إن كنتَ أو كنتِ قد شاهدت من قبل بضع حلقات من مسلسل Doom Patrol أو شاهدت فلم Split فستفهم ما سأكتبه فيما يأتي، وهو يتعلق بإنسان لديه أكثر من شخصية داخله، ليست لدي شخصيات منفصلة داخلي، لكن أحب أن أستعمل أكثر من صوت داخلي كلٌّ منه يُعبر عن جانب من جوانب شخصيتي. فهناك يونس هولك (الغضبان)، ويونس الحكيم، ويونس محمود (ههه لا هذا لاعب كرة قدم وأنا أمزح فقط)، ويونس العقلاني. وهناك فرق بين يونس الحكيم والعقلاني لأن العقل ليس دومًا يأتي بالحكمة بمعنى أن مُضيَّك بعقلانية مطلقة في الحياة لن يجعل منك حكيمًا قطعًا. فالحكمة تتطلب المداراة والمسايرة أحيانًا وفعل ما لا ينتمي للعقلانية الصارمة. 

ماذا حدث؟

مع أنه لا زال لدي 3 أشهر قبل انقضاء الخطة المميزة المدفوعة الحالية من ووردبريس التي تشغّل موقعي YouDo.blog إلا أنني قررت تجديدها الآن. 

في أول مرة اشتريت فيها الخطة كانت ببطاقة عميل لي بارك الله فيه، أما لما أردت التجديد فاستعنت ببطاقة زميلة. فأقفل موظفو ووردبريس عليّ إمكانية التجديد دون سبب واضح. لم تشرح رسالة إيقاف الدفع في حسابي (ملخصها: أي أنه لا يمكنك تجديد الخطة، ويمكنك انتظار حتى تنتهي المدة ولن نسمح لك بالتجديد) السبب فسألت بعض الأصدقاء فأخبروني أن استخدام بطاقتين لسداد الاشتراكات يؤدي فعلا لحظر الحسابات ليس في ووردبرس وحدها بل في معظم الشركات إن لم يكن كلها

فزعت حقًا لأنه من الواضح أني وقعتُ في المحظور سألت مرة أخرى الأصدقاء فأخبروني أن أكتب رسالة أوضِّح فيها تفاصيل ما حدث لعل وعسى أن يفهمها مهندسو السعادة (وهم فعلا يسمون أنفسهم هكذا في الدعم الفني للووردبريس) وهذا ما جرى من حوار بين جوانب نفسي: يونس الغضبان، والعقلاني والحكيم أثناء محاولتي لحلّ المشكلة التي وقعت فيها.

تنويه: الووردبريس لديها دعم عام يسمى من يُحدِّثك فيه (مهندس سعادة) أي دعمهم الفني يسمون مهندسي السعادة. وهم لا يدعمون العربية الآن. 

ولما وقعت المشكلة وجهني مهندسو السعادة لقسم الفوترة. فمن يدير قسم الفوترة هو من عقّد الأمور بنظري وليس مهندسو السعادة لأنهم كانوا متعاونين جدًا.

الحوار بين جوانب نفسي الثلاثة: العقلاني والحكيم والغضبان

العقلاني: لا تدع الخوف يشتتك، صحيح أنك تعبت في جلب الزيارات والروابط الخلفية لاسم نطاقك المدفوع "يو دو دوت بلوغ" لكن اسمعني جيدًا: مهما حصل لا تتوقف عن التدوين.

الحكيم: أؤيد المستر عقلاني. أنا أوافق على اعتماد التصرّف الآتي: مهما حصل مع دعم ووردبريس لا داعي للتوقف عن التدوين. 

الغضبان: (يضرب طاولة الاجتماعات) هذه هي عاقبة أن تفعل الخير: يغلقون إمكانية تجديد الحساب دون وجه حق.

الحكيم: أي خير؟

الغضبان: أليسَ قبل الإغلاق بفترة قصيرة ترجم يونس إضافة كاملة للووردبريس؟ 

الحكيم: نعم هي إضافة لموقع Unsplash الذي يتيح تحميل واستخدام صورٍ مجانية تمامًا عالية الجودة. ويونس دَوَّن يوميًا كثيرًا واستعمل صور الموقع ...ألم تسمع من قبل عن شيء يسمى رد الجميل؟

الغضبان: أي جميل؟ الترجمة سيستفيد منها ووردبريس نفسه ومستخدموه.

العقلاني: بالمناسبة هناك فرق واضح بين ووردبريس دوت أورغ (wordpress.org) ودوت كوم (wordpress.com)* وجِّه غضبك نحو الدوت كوم من فضلك.

الغضبان: كلاهما واحد… لنُطلق حملة تشهير بهؤلاء الذين يسمون أنفسهم مهندسي السعادة..

تبادل الحكيم والعقلاني النظرات وقال العقلاني: آخر مرة تولى فيها الغضبان زمام الأمور انهمكنا أنا والحكيم في تنظيف الفوضى التي سببها للأشياء والأشخاص جرّاء تهوره ونزقه وطيشه ستة أشهر أو أكثر… ومن هناك قررنا أنه لن يتولى مطلقًا زمام الأمور مرة أخرى.

أومأ الحكيم برأسه موافقًا…

انتهى الأمر بأن انتظرتُ وكتبت رسالة توضيحية فحواها: (لا تأبه للأخطاء لأني كتبتها وأنا متوتر وعلى عجلة من أمري)

فردوا (قسم الفوترة بووردبريس) بما يلي: 

فطلبت من العميل الذي سدد لي الاشتراك أول مرة (وقد أصبح صديقي الآن) أن يجدد الاشتراك ففعل بارك الله فيه. 

من ناحية أخرى فتحت حسابًا في بايسيرا ساعدني فيه الصديق عبدالهادي جعفر بارك الله فيه وطلبت البطاقة البنكية لها ونوعها فيزا وقد فعّلت بالفعل حسابي هناك وشحنته والله المستعان لعل بايسيرا بنهاية المطاف هي الحلّ الآن لي. في المرة الأخرى التي سأجدد فيها ووردبريس إن شاء الله سأتواصل معهم قبل أن أدرج بطاقتي هذه المرّة كي لا يحسبونني قرصانًا لديه حزمة من البطاقات البنكية المسروقة. 

الصورة 1: لمحة عن تحويلات أجريتها بعد تفعيل الحساب وطلب البطاقة وقبل حتى أن تصل مما يُظهر لكم حاجة المستقلين الماسّة من أمثالي لحلول بنكية يُعوّل عليها. 

الصورة 2: التاريخ المتوقع لوصول البطاقة. 

ولمن لا يعرف بطاقة بايسيرا (Paysera VISA) هي تتطلب عنوانًا أوروبيًا. وبما أن أحد عملائي هذه الفترة يقدم أساسًا خدمة أن تملك عنوان شحن فرنسي مجانًا (أوصيكم بالاستفادة من خدمته هنا: porsay) فقد أنشأتُ عنوانًا فرنسيًا بموقعه وطلبت شحن البطاقة البنكية هناك. 
وعلى ذكر الأمور المالية دعني أريكم وجهًا من وجوه ما يتعرض له المستقلون مع حلول الدفع. أحيانا لا يكون المشكلة مع حلول الدفع إنما مع الموظف الموكل له الإرسال... ترسل له اسمك نسخ لصق كاملًا بصورة صحيحة فيكتبه خاطئ وتتورط! 

الصورة 3: حوالة أرسلها أحد العملاء مع اسم خاطيء - ينقصه حرف N

الدروس المستفادة: 

  1. عندما تُسدد ثمن خدمةٍ أو منتجٍ فيه اشتراك متكرر استخدم بطاقة بنكية واحدة فقط، وإلا فإن حسابك لدى تلك الخدمة أو المنتج سيُهدد بالغلق. 

  2. اسأل الأصدقاء عما تراه مشكلة فلعل لديهم حلًا أو نصحًا (يبدو هذا بديهيًا إلا أن البعض يخجل من طلب المساعدة لذلك نؤكد: لا تخجل.. اطلب المساعدة عندما تحتاج إليها). 

  3. لا تدع الجانب الغضبي من شخصيتك يتولى زمام حياتك. 

  4. الصبر خلق حميد فتحلَّ به. لأنه مهما تحريت أن تكتب اسمك صحيحًا لتُرسل لك الحوالة فأحيانا ستجد موظف الإرسال نسي أن يشرب قهوته!

  5. تعلّم اللغة الإنجليزية كتابة ونطقًا.

  6. افعل الخير ولا تتوقع مقابلًا. ففعل الخير يُيسّر حياتك وحياة الآخرين.
     

    ----------------

* لمعرفة الفرق بدقة ما بين النوعين: ووردبريس دوت كوم وودربريس دوت أورغ طالع مقال فؤاد بدوي (الذي ذكرته في ورقتي البحثية الحائزة على الرتبة الأولى مسابقة مركز بروكنجز الدوحة البحثيّة للشباب العربي بصفته أنموذجًا ناجحًا على المستقلين العرب زاده الله من فضله): هل Automattic تمتلك WordPress؟
----------------
شكرٌ لا بد منه للأصدقاء الذين ساعدوني في هذه القضية: محمود عبدربه (مصر)، عبدالقادر خنتر (قطر)، عبدالهادي جعفر (الجزائر)، زينب العربي (الجزائر)، مالك موقع بورساي (فرنسا). وأنتم أيها القراء. 
-----------------
الدرس الصغير: كيف تُعدّل على ملفات برمجية بامتداد .json لأغراض الترجمة وأنت لستَ مبرمجًا؟ 

الجواب بسيط: استخدم برنامج Notepad++

يشبه برنامج Notepad++ برنامج المفكّرة العادي لكن وكما توحي رموز ++ في اسمه يأتي البرنامج مع مزايا متطورة. وكونك مترجمًا لا ينبغي عليك أن تشغل بالك بكل الأمور البرمجية -إلا إن كنت مبرمجًا ومترجمًا في ذات الوقت- وخلاصة الأمر ما هو المطلوب: ترجمة الكلمات في ملف .json بحيث تظهر في الموقع المعنيّ بصورة جيدة. وهذا ما يتيحه لك برنامج النوت باد ++ حتى لو لم تكن مبرمجًا.

الخطوات:  حمّل أولًا برنامج النوت باد ++ من موقعه الرسمي هنا

  1. اُطلب من العميل الملفات المعنية بالترجمة أو التنقيح أو التصحيح اللغوي.

  2. أنشئ دومًا نسخة احتياطية من الملفات التي تسلمتها كي يمكنك استرجاعها إن ضاعت أو أفسدتها بصورة ما!

  3. افتح ملف .json  ببرنامج النوت باد ++ كما ترى في الصورة: 

     

  4. ابدأ التعديل كما ترى في الصورة (يمكنك تكبير وتصغير الحروف باستعمال الرموز المؤطرة بالأخضر) عدّل المطلوب المؤطر بالأحمر أي ما بين علامتي تنصيص. ملاحظة: علامات التنصيص نفسها لا تحذفها ولا تعدّلها.

     

  5. اعمل حفظ.

  6. أرسل الملف للعميل. وتهانينا لقد أنجزت العمل!

شكرًا للمتابعة.


العرض لا زال مستمرًا

حديث وديّ، استشارات مجانيّة لك، احجز معي 30 دقيقة صوتيًا أو نصيًا. نتحدث فيها عن: العمل أو الحياة أو كلاهما. هي فرصة للتعارف أكثر، وتبادل النصائح والمعلومات وللترويح عن النفس والفضفضة.
يكفي الرد على هذه الرسالة لتحديد الموعد والمنصة المناسبة للمحادثة.
رقمي واتساب: 00213665016195.

أرجو أن تظلوا سالمين وتخرجوا من هذه المحنة غانمين.

قبل أن أنسى: كتبت الكثير من الأجوبة على حسابي في قورة مؤخرًا، طالعها هنا؛ لا تنسى التأييد والمشاركة هناك. 

دمتم سعداء ومستقبل مشرق طيب لكم

Twitter
Facebook
Website
Email
Copyright © 2020 Youdo.blog, All rights reserved.


Want to change how you receive these emails?
You can update your preferences or unsubscribe from this list.

Email Marketing Powered by Mailchimp